مؤتمر الأردنيين في الخارج 2015

28 – 30 / 7 / 2015

ملخص تنفيذي

الأربعاء 29 / 7 /2015

عنوان الجلسة
 الأردن قصة نجاح ورؤى ومبادرات ملكية لتنمية اقتصادية مستدامة (جلسة عامة)
 مدير الجلسة معالي السفير الدكتورة علياء بوران
المتحدثون
  • معالي الدكتور أمية طوقان / وزير المالية
  • معالي الدكتور عماد فاخوري / وزير التخطيط والتعاون الدولي
  • معالي الدكتور زياد فريز / محافظ البنك المركزي
  • عطوفة السيد منتصر العقلة / رئيس هيئة الاستثمار
  • معالي السيد حمدي الطباع / رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين
  • سعادة النائب الدكتور خير أبو صعيليك / رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب
  • سعادة السيد نائل الكباريتي / رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن
  • سعادة السيد أيمن حتاحت / رئيس غرفة صناعة الأردن
ملخص الجلسة عنيت الجلسة بمناقشة الأمور المتعلقة بالاقتصاد الأردني وجهود الاصلاح الاقتصادي والمالي، كما تناولت التوجيهات الملكية السامية بإعداد خارطة طريق اقتصادية واجتماعية وطنية متكاملة نجم عنها وثيقة الأردن 2025، والبرامج التنموية التنفيذية التي تم اعداداها للوصول لأردن منيع اقتصاديا واجتماعيا وتنموياً. كما بحثت الجلسة المؤشرات الاقتصادية والمالية المختلفة ومدلولاتها حول الوضع الاقتصادي، والسياسات المالية والمصرفية الجاذبة والمتميزة في الأردن.وتناولت الجلسة موضوع الاستثمار ودوره في تعزيز الاقتصاد الأردني، والجهود التي تبذل من أجل تسهيل وتطوير كل ما يتعلق بهذا الموضوع على المستوى التشريعي والتنفيذي والترويجي، ودور وأولوية الاستثمارات الوطنية الأردنية في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيزه.
عنوان الجلسة تطوير الخدمات المقدمة للمغتربين (الجلسة الأولى)
إدارة الجلسة سعادة السيد محمد الكايد/ سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة الكويت
المتحدثون
  • عطوفة السفير محمد تيسير بني ياسين – أمين عام وزارة الخارجية وشؤون المغتربين.
  • عطوفة السيد مروان قطيشات/ مدير عام الأحوال المدنية والجوازات.
  • عطوفة السيدة ياسرة غوشة/ الرئيس التنفيذي لمركز الملك عبدالله الثاني للتميز.
  • سعادة المحافظ وليد أبدة/ وزارة الداخلية.
  • سعادة السفير صقر أبو شتال/ مدير ادارة الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين.
ملخص الجلسة أرجو التكرم بالعلم بأن الجلسة المشار اليها اعلاه قد هدفت الى التركيز على الخدمات المقدمة للأردنيين المقيمين في الخارج وسبل الارتقاء بها وتبسيط اجراءاتها.وناقش المتحدثون في الجلسة الية العمل المتبعة لتحسين الخدمات المقدمة للمغتربين من خلال البعثات الدبلوماسية في الخارج ومن خلال وزارة الخارجية وشؤون المغتربين – الادارة القنصلية والدوائرة المختصة في وزارة الداخلية بالاضافة الى مديرية الأحوال المدنية. كما تمت الاشارة الى برامج الرقابة التي يمارسه مركز الملك عبدالله الثاني للتميز للارتقاء في الخدمات المتوفرة لمتلقي الخدمة.
عنوان الجلسة وتاريخها دور الإعلاميين في الخارج
 مدير الجلسة معالي الدكتور محمد المومني / وزير الدولة لشؤون الإعلام
المتحدثون ·مجموعة من الاعلاميين الاردنيين في الخارج.
ملخص الجلسة عنيت الجلسة بمناقشة الدور الهام الذي يضطلع به الإعلاميون الأردنيون في أماكن عملهم خارج الأردن، والآليات الممكنة لدعمهم وتمكينهم من التواصل بشكل أكبر مع وطنهم وقضاياه، وإبراز وجهات النظر الأردنية في أماكن تواجدهم. كما تناولت سبل تعزيز التعاون والتواصل بين الإعلاميين ومؤسسات الدولة العامة والخاصة، والاستخدام الأمثل للخبرات الإعلامية الأردنية في كل ما من شأنه رفعة الوطن وأبناء الوطن أينما وجدوا.وتناولت الجلسة مواضيع متعددة تتعلق بإيجاد آليات من قبل الإعلاميين للتواصل مع بعضهم البعض والتنسيق مع الجهات الإعلامية المختلفة سواء في دول اغترابهم أو في الأردن أو في الدول الأخرى، بما يضمن تضافر الجهود الإعلامية الأردنية.
عنوان الجلسة
تطوير الصناعة الأردنية
 مدير الجلسة سعادة السفير ديماي حداد
المتحدثون
  • معالي السيدة مها العلي/ وزير الصناعة والتجارة والتمويل.
  • سعادة السيد عدنان غيث/ نائب رئيس غرفة صناعة عمّان.
  • سعادة المهندس السيد عمر أبو وشاح/ مدير عام شركة بترا للصناعات الهندسية.
  • سعادة السيد Harald Deller القنصل الفخري في مدينة لينز.
ملخص الجلسة
  • تضمن حديث معالي الوزيرة عن أهمية تطوير الصناعة الأردنية وزيادة الصادرات الوطنية وتخفيض نسبة البطالة. كما تحدثت عن أهمية إجراءات الحكومة الأردنية من حيث زيادة عدد المنشآت الصناعية والعمل على فتح مجموعة جديدة مسؤولة عن الصادرات والواردات، وفتح (نافذة استثمارية) من مهامها إنجاز المعاملات في مكان واحد لتوفير الوقت والجهد على المستثمر.
  • تحدث سعادة المهندس أبو وشاح حول الدور الذي تقوم به جمعية المصدرين الأردنيين وهي من الجمعيات النشطة في القطاع التجاري الأردني التي تعمل على دراسات كثيرة والتي يمكن أن يستفيد منها قطاع الصناعة والتجارة في الاردن.
  • كما دعا المغتربين للاستثمار في بلدهم حيث انهم سيحصلون على الاعتراف والاهتمام الذي يستحقونه في بلدهم وان هذا الامر يصب في مصلحتهم اولا ومن ثم مصلحة البلد ومثال على ذلك قصة نجاح مصانع بترا للمكيفات حيث يوجد لها 3 مصانع احدها في السعودية اكبر مستورد لهذه المكيفات وكذلك السوق الامريكي مثل (Empire State, Google, Facebook) وكذلك مختبرات مصنع الطائرات الامريكية ومطار لوس انجلوس وما يقارب 1400 مشروع كلها تعتمد على مكيفات بترا الاردنية.
  • كما عبر عن شكره وتقديره لمعالي الوزير ووزارة الخارجية على تنظيم هذا المؤتمر .
  • السيد Deller وقصة نجاح الشراكة الاردنية النمساوية وما يعكسه هذا النجاح من اهمية للترويج للبيئة الاستثمارية الامنة في الاردن ورفد الاقتصاد الاردني حيث اسست الادارة العليا لهذه الشركة في الاردن كادارة رديفة للادارة الرئيسية في النمسا وذلك لتغطية السوق العربي وافريقيا والشرق الاقصى. وفي حديثه عبر السيد Deller عن اعجابه بالاردن ودعوته المستثمرين للقدوم للسوق الاردني لعدة اسباب منها الامن والامان والثبات وكذلك وجود الخبرات العلمية والكفاءات الاردنية العالية كما اعرب عن اعجابه بسلاسة التعامل وقلة العقبات بالمقارنة مع البيروقراطية في النمسا. وفي هذا السياق تحدث عن الصورة التي تؤثر على الاردن نتيجة للاعلام والمحيط الملتهب بالاردن وعن ضرورة تلميع الصورة الايجابية للاردن في الاعلام الغربي وقد اسهم هذا الاستثمار والشراكة الاردنية النمساوية لانشاء قنصلية فخرية في شمال النمسا وترويج الاردن سياحيا وعن امنيته لقدوم المزيد من المستثمرين للاردن.
  • وتحدث السيد غيث عن دور غرف الصناعة كنقطة للاتقاء بين المستثمر والحكومة كما تحدث عن ضرورة وجود شراكة ما بين الحكومة والصناعيين وعلى سبيل المثال في تشريع القوانين التي يصعب تغيرها. كما تحدث عن ضرورة الاهتمام بالمنتج الاردني ودعا كل من مقامه للترويج لبضائعنا والحث على استعمالها ومنحها افضلية من قبل الحكومة.
عنوان الجلسة
الأجيال الشابة وريادة الأعمال
 مدير الجلسة سعادة الوزير المفوض السيدة لينا الحديد
المتحدثون
  • سعادة السيد صائب حسن/ مدير عام صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية.
  • سعادة السيد يوسف حميد الدين/ الرئيس التنفيذي Oasis 500.
  • سعادة الدكتور عدنان ربيع/ ألمانيا.
  • سعادة المحامي طارق الحجيري/ الإمارات.
  • سعادة السيد زيد أيوب/ أمريكا
ملخص الجلسة
  • هدفت الجلسة الاطلاع على الافكار والمشاريع الريادة للرواد الشباب المغتربين وقصص نجاحهم للاستفادة منها لتنمية المجتمعات المحلية وايجاد شبكة شبابية للرواد الشباب كما تطرقت الى سبل الحفاظ على الهوية الثقافية وتعزيز الانتماء لدى ابناء الاردنيين المقيمين في الخارج وبحث الاليات المقترحة لتحقيق هذه الغاية.
  • تحدث السيد صائب الحسن عن مهام صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية كمنظمة غير حكومية تهتم برعاية المشاريع الشبابية وتعليم الشباب ودعمهم حتى يندرجوا في سوق العمل وتأسيس مشاريعهم التجارية وبناء شخصيتهم وتنميتهم اجتماعيا وبروزهم في المجتمعات المحلية كما وتتبنى الحوار وتنمية المهارات والقدرات والمشاركة في مجموعات لنشر الوعي بحق حرية الرأي والتعبير والكرامة الانسانية واحترام الاخرين. وهي تدعم المشاريع التنموية الانتاجية في المحافظات وتسعى لتشغيل الشباب تحت شعار المواطن الفاعل والريادة والابتكار والتنمية والتشغيل وتدعو المغتربين لدعم الفرص والمبادرات التي يوفرها هذا الصندوق للقطاع الشبابي.
  • من جانب اخر تحدث السيد يوسف حميد الدين عن المشاريع التي تدعمها Oasis 500 والتي تمتاز على المستوى العربي بانها ذات طابع اردني خاصة في مجال الاتصالات والمشاريع الابداعية حيث ان هناك حوالي 120 شركة ريادية اردنية كما يعد الاردن الدولة 13 على مستوى العالم من حيث الجاهزية من وجود المهندسين والمؤهلين وتعتبر في المرتبة 50 من حيث الكفاءة الابداعية بالمقارنة مع تركيا التي تحتل المركز 70 في هذا المجال. وهو يشجع الشباب على المغامرة وانه لا يحث على الكثير من الدراسات المعمقة حول انشاء المشاريع كما تحدث عن التغير الاجتماعي حيث اصبح المجتمع يدفع ابنائه وبناته نحو المشاريع وتأسيس الشركات من خلال اعطاء الشباب مبلغ معين مقابل الحصول على حصة في شركتهم.
  • وتحدث السيد زيد ايوب عن شبكة jo للاردنيين الموجودين في امريكا من الكفاءات بهدف بناء فرص التواصل فيما بينهم والوصول للسوق ونقل المعلومات وتبادل الخبرات، كما تحدث عن مباردة جلالة الملك في آيار 2014 للتواصل مع المغتربين الاردنيين في امريكا، وعن التخطيط لـ 50 مشروع في الاردن خلال الخمس سنوات القادمة على اثر هذه المبادرة.
  • تحدث الدكتور عدنان ربيع عن السياحة العلاجية واهمية التواصل ما بين الاردن والمانيا في هذا السياق من خلال التشبيك (Network) من اجل الحصول على شباب فاعل، وابرز ان الاردن لها مقومات سياحية علاجية متميزة في المنطقة نظرا لموقعها المتميز وتوفر الكفاءات البشرية، وقد نبه لضرورة مشاركة الاردن في المؤتمرات السياحية وان السياحة العلاجية لاتعتمد على المريض فقط، فكل مريض لديه مرافق واحد على الأقل، كما يجب التركيز على الدورات التدريبية وبرامج الشراكة المجوهه لتأهيل وتطوير الكوادر البشرية المرتبطة بهذا القطاع من أطباء ومهندسين وغير ذلك.
  • وقد تحدث المستشار الحجيري عن أهمية الشراكة ما بين القطاع الخاص والعام، وأن المشاريع الصغيرة هي المحرك في كل الشركات العائلية الضخمة مثل (الحكمة) بدأت من شاب عنده فكرة وطبقها فعلى الشباب ان لا ينتظروا الحكومة او من يرعاهم لايجاد الفرص وان دور الحكومة فقط يجب ان يكون منظما لحماية حقوق الاطراف وليس شريكا. وان هذه القطاعات بحاجة الى توجيه ومساندة لمعرفة الفرص المتاحة لانجاح المشاريع والتخطيط وفهم هذه المشاريع ومن ثم التطبيق. كما يجب الاهتمام بالتشريعات التي تحافظ على حقوق الملكية الفكرية وحماية ريادي الاعمال بعدم معاقبتهم على الفشل. واعرب عن اعجابه بهذا المؤتمر الذي وصفه بالمهرجان الناجح حيث قام جلالة الملك بجمع الوزراء والسفراء وكل من يسهم في العمل مع الاردن للتعاون مع بعضهم والعمل معا.