مؤتمر الأردنيين في الخارج 2015

28 – 30 / 7 / 2015

ملخص تنفيذي

الثلاثاء 28 / 7 /205

عنوان الجلسة ” الأردن تاريخ مشرق ، وحاضر واثق ، وغد واعد “
إدارة الجلسة الإعلامية السيدة منتهى الرمحي
المتحدثون دولة السيد معروف البخيت – رئيس الوزراء الاسبق.

-معالي السيد ناصر جوده– نائب وزير الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين.

-معالي السيد عمرو موسى – امين عام جامعة الدول العربية الاسبق.

-معالي العين الدكتور رجائي المعشر – رئيس اللجنة الملكية لتقييم العمل ومتابعة إنجاز الخطة التنفيذية لميثاق منظومة النزاهة الوطنية / رئيس اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الأعيان .

-معالي الدكتورة سيما بحوث / الامين العام المساعد للأمم المتحدة ، المدير الإقليمي لمكتب الدول العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ملخص الجلسة أرجو التكرم بالعلم بأن الجلسة المشار إليها أعلاه قد هدفت إلى تسليط الضوء على تاريخ وحاضر ومستقبل الأردن المشرق وقصة نجاحه في أبرز المجالات التي يحق للأردنيين الافتخار بها ، كما تطرقت إلى مسيرة الإصلاح والرؤية الإصلاحية لأردن المستقبل وتعزيز مفهوم المواطنة الفاعلة .وناقش المتحدثون في الجلسة الأمن والاستقرار الذي تتمتع به المملكة في ظل النزاعات والحروب التي تمر بها المنطقة . كما تم التأكيد على الدور المحوري لجامعة الدول العربية في هذه المرحلة الحرجة التي تلقي بظلالها على المنطقة العربية بأكملها.كما تمت الإشارة إلى دور الأردن المحوري في تأسيس جامعة الدول العربية من خلال اهتمام جلالة الملك المؤسس المغفور له في إنشاء ملتقى عربي تتم من خلاله تنسيق المواقف العربية والتي انبثق عنها جامعة الدول العربية، كما قدم الأردن مقترح خلال الاجتماعات

التحضيرية لتأسيس جامعة الدول العربية بتاريخ 25/9/1944 يقضي بتغليب سيادة قرارات الجامعة على قرارات الدول الأعضاء.
عنوان الجلسة الأردن والتحديات الاقليمية والدولية
إدارة الجلسة سعادة الدكتور بشر الخصاونة/ سفير المملكة الأردنية الهاشمية في جمهورية مصر العربية
المتحدثون
  • معالي السيد ناصر جوده – نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين.
  • معالي السيد عمرو موسى – امين عام جامعة الدول العربية الاسبق.
ملخص الجلسة أرجو التكرم بالعلم بأن الجلسة المشار إليها أعلاه قد هدفت إلى تسليط الضوء على على ما ينعم به الأردن من أمن واستقرار وعلى دور المملكة الهام في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف ودورها الريادي في تعزيز الأمن والسلم الإقليمي والدولي، وقد تطرقت الجلسة إلى مواقف المملكة تجاه القضايا الإقليمية كما تناولت عدد من المحاور والتي تمحورت حول الاستقرار السياسي والأمني في المملكة والدور الريادي لها في تعزيز السلم والأمن الدوليين.وناقش المتحدثون في الجلسة الدور البارز الذي ظهر مؤخراً لما يسمى “لما دون الدول” “Sub state actors” والتي تتبنى الفكر ألإرهابي المتطرف الذي يهدف إلى تشويه صورة ديننا الإسلامي الحنيف. كما تمت الإشارة إلى الملف النووي الإيراني ولاسميا الاتفاق النووي الذي جرى توقيعه مؤخراً ما بين إيران والدولالكبرى، بالإضافة إلى التأكيد على أن حل القضية الفلسطينية هو من أهم السبل التي تؤدي إلى القضاء على الإرهاب والتطرف.
عنوان الجلسة ” الأردن وجهة سياحية مميزة”
إدارة الجلسة سعادة السفير مازن الحمود
المتحدثون -معالي وزير السياحة والآثار.-معالي أمين عمان.-عطوفة رئيس جمعية فنادق الأردنيين.-سعادة الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية.
ملخص الجلسة –  الحديث حول أهمية السياحة في الأردن وأهمية أسهامها في الناتج المحلي الإجمالي حيث تبلغ ما نسبته 14% حاليا.-  الحديث عن التطور في القطاع السياحي خلال العشرين السنة الماضية حيث اصبح أغلبية العاملين في القطاع من الأردنيين والقفزة في الناتج السياحي من مليار في عام 2004 إلى 3.1 مليار في عام 2014.-  الحديث عن الخطة الاستراتيجية السياحية الوطنية لعام 2025 حيث نطمح للوصول إلى 60000 غرفة فندقية لتطوير السياحة كأحد أعمدة الدخل الاقتصادي الأردني والتطلع بأن يكون هذا القطاع هو القطاع الرئيسي في الناتج الإجمالي نظرا لوجود الناتج السياحي المميز في الأردن من مقارنة مع المعوقات التي تواجه القطاعات الأخرى كالقطاع الزراعي والصناعي.
–  الحديث عن تشجيع الاستثمار السياحي من خلال زيادة المشاريع السياحية وإطالة مدة إقامة السائح وتطوير كافة القطاعات ذات العلاقة وتطوير الكوادر البشرية المؤهلة والمنتج السياحي والبيئة الداعمة.

–  الحديث عن تطوير الملكية الأردنية وزيادة الوجهات التي تسافر إليها الملكية الأردنية ومواكبة أسطول الملكية الأردنية لأحدث تقنيات وامتلاكه طائرات مميزة والعروض التي تقدمها الملكية الأردنية وعلى سبيل المثال وجود 8 عروض مميزة منذ بداية العام الحالي والحديث عن وجوب دعم الناقل الوطني من خلال المواطن الأردني في الخارج.

–  الحديث عن التسويق السياحي ودعم جهود هيئة تنشيط السياحة في تسويق الأردن من خلال المواطن الأردني في الخارج ودعوة الأردنيين لنقل المادة السياحية الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهيئة تنشيط السياحة وذلك لأن 91% من السياح في العالم ينظمون رحلاتهم من خلال التطلع إلى ملاحظات السياح الاخرين عبر الإنترنت.

–  استعداد هيئة تنشيط السياحة لتسويق الاستثمارات السياحية في الأردن من خلال الموقع الإلكتروني ومكاتبها واذرعها في الخارج والمدونين الناشطين في الخارج.